الاثنين 21 يونيو 2021 03:35 م

قالت وزارة الخارجية البحرينية إن المنامة ملتزمة بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وذلك تعليقا على أنباء تشكيل لجنة دولية باسم "عدالة" يرأسها عضو سابق بمجلس الشورى البحريني.

وشددت الوزارة على أن السياسة الخارجية للمملكة ملتزمة بمبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتعزيز العلاقات ومد جسور التعاون والحوار عبر الاحترام المتبادل والتفاهم المشترك.

وأكدت الخارجية البحرينية أن "ما تم تداوله في بعض وسائل التواصل الاجتماعي بشأن تشكيل لجنة دولية باسم (عدالة) للتحقيق في جرائم حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لا يمثل السياسة البحرينية الثابتة الملتزمة بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى".

وفي وقت سابق، الأحد، كشف الحقوقي الدولي، عضو مجلس الشورى البحريني السابق "فيصل فولاذ" عن تأسيس لجنة دولية باسم "عدالة" لملاحقة الرئيس الإيراني المنتخب "إبراهيم رئيسي" بتهم انتهاك حقوق الإنسان في إيران.

وقال "فولاذ" إن اللجنة تسعى لحث الأمم المتحدة لأخذ زمام المبادرة، لفتح تحقيق دولي مستقل في مجزرة عام 1988 في إيران، وكل الجرائم والاختفاء القسري والإعدامات بحق الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق الشعوب غير الفارسية، وبهدف تحديد المدى الحقيقي للجريمة، وتقديم المسؤولين إلى العدالة من خلال المقاضاة في المحكمة الدولية، وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية الإيرانية الفائز "إبراهيم رئيسي".

وأضاف: "أعدمت السلطات الإيرانية 30 ألف سجين سياسي خلال صيف 1988، معظمهم سجنوا لأنشطتهم السياسية بعد محاكمات جائرة في المحاكم الثورية، وكان رئيسي قاضيا سابقا مسؤولا عن هذه العمليات".

وتضم تشكيلة لجنة "عدالة" الدولية، المرشح النيابي البريطاني السابق الأحوازي "فيصل الأحوازي" في منصب نائب الرئيس، بالإضافة إلى كل من"محمد الشيخلي" المستشار القانوني الدولي، والمستشار "شريف عبدالحميد" مديرًا تنفيذيًا، والدكتورة "نعيمة المحجوبي" مديرة للعلاقات الدولية، والحقوقي الدولي "عبدالله البلوشي"، بينما عين الدكتور "عبدالله المقابي" ناطقًا إعلاميًا باسم اللجنة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات