الأربعاء 23 يونيو 2021 08:52 ص

أقرت السلطة الخاضعة لجماعة أنصار الله بالعاصمة اليمنية صنعاء منع التعامل مع عملة نقدية جديدة طبعتها الحكومة اليمنية، المعترف بها دوليا، واعتبرتها "مزورة".

وزعم البنك المركزي، الخاضع للحوثيين، في بيان، أن البنك المركزي في عدن (جنوب اليمن)، الخاضع للحكومة اليمنية، قام بـ"تزوير العملة النقدية فئة 1000 ريال، من خلال طباعة فئة مشابهة لها، بنفس تاريخ الفئة ذاتها المتداولة في مناطق سيطرة الجماعة الحوثيين، 1483 هـ - 2017".

وأضاف أن ورقة الـ1000 ريال المتداولة حاليا في مناطق سيطرة الحوثيين يبدأ رقمها التسلسلي بحرف (أ)، مؤكدا أن "أي عملة مشابهة مدون عليها عام 1438هـ - 2017م، ورقمها التسلسلي يبدأ بحرف آخر غير (أ) هي مزورة، ويمنع التعامل بها أو حيازتها أو نقلها".

وأشار البنك الخاضع للحوثيين إلى أن البنك المركزي في عدن، التابع للحكومة المعترف بها دوليا، بدأ منذ يوم الإثنين الماضي، بضخ تلك العملة التي وصفها "المزورة" -فئة 1000ريال- في مدينتي عدن والمكلا، (جنوبي وشرقي اليمن).

وبحسب البيان، فإن البنك المركزي في عدن قام بضخ 60 مليار ريال من أصل 400 مليار ريال من العملة الجديدة التي وصلت مؤخرا ميناءي عدن والمكلا (المركز الإداري لمحافظة حضرموت).

ومنذ نحو عامين، منع الحوثيون التعامل مع العملات النقدية التي طبعتها الحكومة، ما خلق سوقين لسعر صرف الريال اليمني، وكرس انقساما حادا، ضاعف من معاناة اليمنيين، وتسبب في ارتفاع غير مسبوق في رسوم التحويلات المالية بين مناطق الحكومة ومناطق الحوثيين.

ويتباين سعر صرف العملة المحلية في اليمن، حيث يصل سعر الدولار الواحد في مناطق الحوثيين بنحو 595 ريالا، بينما تتجاوز قيمته في مناطق الحكومة الشرعية الـ900 ريال.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات