الأحد 27 يونيو 2021 05:35 م

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، "إسماعيل هنية"، الأحد، إن الزيارة التي يجريها إلى لبنان تكتسب أهمية خاصة لدى حركته.

تصريح "هنية" جاء في مؤتمر صحفي، فور وصوله على رأس وفد من الحركة إلى مطار بيروت الدولي، في زيارة تستمر عدة أيام، ضمن جولة خارجية شملت عددا من الدول العربية، بحسب بيان لـ"حماس".

وأكد "هنية" أن "زيارة لبنان تكتسب دائماً أهمية خاصة، كونها فرصة للقاء المسؤولين في الدولة بدءًا من رئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان ورئاسة الحكومة، عدا عن قادة الفصائل الفلسطينية وقوى المقاومة والأحزاب والفعاليات اللبنانية، وأبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات".

وكشف رئيس "حماس" أن اللقاءات ستتضمن البحث في التطورات السياسية بعد "انتصار فصائل المقاومة" خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وتداعياته الميدانية والسياسية.

وشنت إسرائيل عدوانا على قطاع غزة، استمر 11 يوما، في الفترة ما بين 10 و21 مايو/ أيار الماضي؛ ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه كافة المدن الإسرائيلية.

وأضاف "هنية" أنه سيجري التأكيد خلال الزيارة على ثوابت الشعب الفلسطيني، وبشكل خاص حقّ العودة، ورفض التوطين، ورفض الوطن البديل.

​​​​​​​ويعيش في لبنان 174 ألفا و422 لاجئا فلسطينيا، في 12 مخيما و156 تجمعا، حسب أحدث إحصاء لإدارة الإحصاء المركزي اللبنانية لعام 2017.

ومنذ أيام يُجري "هنية" ووفد رفيع من قيادات حركته جولة خارجية يزور خلالها دولا عربية، ويلتقي فيها مسؤولين رسميين، ونخباً سياسية ومجتمعية.

وشملت الجولة حتى الآن مصر والمغرب وموريتانيا، ويعتزم "هنية" مواصلتها على "عدد من دول المنطقة"، وفق ما أعلنته "حماس" في وقت سابق، دون تحديد تلك الدول أو مواعيد زيارتها.

وتُمثل الجولة حراكا سياسيا يسعى إلى دعم "المقاومة الفلسطينية"، والتصدي لعملية "تطبيع العلاقات" بين بعض الدول العربية وإسرائيل، والتي انطلقت العام الماضي، وفق مراقبين.

المصدر | الأناضول