الجمعة 2 يوليو 2021 07:38 م

عقدت مصر وقبرص جولة من المشاورات السياسية في مختلف أوجه العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها.

جاء ذلك بالعاصمة القبرصية نيقوسيا برئاسة السفير المصري "بدر عبدالعاطي"، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، والسفير "كورنيلوس كورنيلو" السكرتير الدائم لوزارة الخارجية القبرصية.

وتم خلال اللقاء أيضا تبادل الآراء حول مختلف القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وأظهرت الجولة توافق الرؤى حول الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين الدولتيّن، كما شهدت توافقاً على مختلف الملفات المطروحة في ضوء المصالح المشتركة والعلاقات التاريخية والثقافية والحضارية التي تجمع شعبي البلديّن.

وتم تناول أيضاً ملفات التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان ووضع إطار شامل لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه خلال القمة الثلاثية التي جمعت قادة الدول الثلاث في نيقوسيا في أكتوبر/تشرين أول 2020.

وتشاور الجانبان كذلك حول الملفات الهامة والقضايا الإقليمية المطروحة حالياً، حيث عبر الجانب القبرصي عن تقديره البالغ لدور مصر في وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما شهد الموقف المصري والقبرصي توافقاً فيما يتعلق بالتطورات في ليبيا وضرورة انعقاد الانتخابات في موعدها المقرر وأهمية خروج القوات الأجنبية من الأراضي الليبية وتفكيك الميليشيات المسلحة هناك.

كما تم أيضاً عرض الرؤية المصرية فيما يخص ملف سد النهضة، حيث أبدى الجانب القبرصي تفهمه ودعمه للموقف المصري. 

وحرص الجانبان على تناول أوجه التعاون المتعلقة بملف الطاقة، حيث تم بحث أطر التعاون في منطقة شرق المتوسط وعلى رأسها منتدى غاز شرق المتوسط والربط الكهربائي.

من ناحية أخرى، عرض الجانب القبرصي أخر تطورات القضية القبرصية، حيث أعاد الجانب المصري التأكيد على موقف مصر الثابت الداعم لإعادة توحيد قبرص في إطار احترام قرارات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات