الأحد 4 يوليو 2021 08:43 م

أعلنت السلطات المصرية، الأحد، تنفيذ حكم الإعدام بحق طالب يدعى "معتز حسن"، بعد اتهامه بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية السابق اللواء "مصطفى النمر".

وقالت مصلحة السجون بمصر، في بيان، إن حكم الإعدام تم تنفيذه بسجن الاستئناف بالقاهرة "بحضور أحد أعضاء النيابة العامة، وقيادات السجن، وطبيب شرعي، وأحد رجال الدين"، مؤكدة نقل الجثة إلى مشرحة "زينهم"، تمهيدا لتسليمها لأسرته لدفنها.

وفي منتصف يونيو/حزيران 2020، قضت محكمة مصرية، برئاسة القاضي "محمد شيرين فهمي"، المعروف بأحكامه القاسية ضد المعارضين السياسيين، بالإعدام على "حسن"، ومتهمين اثنين آخرين في القضية؛ هما "أحمد عبدالمجيد عبدالرحمن"، و"مصطفى الطنطاوي محمود".

وتعرف القضية إعلاميا بـ"محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية"، التي أسفرت عن قتل السائق وحارس، والشروع في قتل 6 آخرين.

وكانت المحكمة قد أصدرت قرارها في جلسة 27 يناير/كانون الثاني 2020، بإرسال أوراق الدعوى للمفتي بشأن إعدام المتهمين.

ومن وقت لآخر، تنفذ السلطات المصرية أحكاما بإعدام معارضين سياسيين بتهم ارتكاب جرائم عنف، لكن معظم المتهمين نفوا تلك التهم أمام السلطات القضائية، مؤكدين أن اعترافاتهم بها تم انتزاعها تحت تعذيب شديد، لكن لم يستمع لهم أحد.

وتأتي تلك التطورات، بينما تترقب أوساط مصرية ودولية بقلق إمكانية تنفيذ أحكام إعدام نهائية بحق قيادات بارزة بجماعة الإخوان، تم تأكيدها قبل أيام، في قضية فض اعتصام "رابعة العدوية"، أبرزهم "محمد البلتاجي"، والذي قتلت ابنته في الفض الذي تم منتصف أغسطس/آب 2013.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات