السبت 10 يوليو 2021 10:25 م

طالب أنصار المعارضة الإيرانية في المنفى في العاصمة الألمانية برلين، وأماكن أخرى، السبت، بمحاكمة الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، الذي اتهموه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

وتجمع متظاهرون يلوحون بالأعلام عند بوابة براندنبرغ في العاصمة برلين وأماكن أخرى، في إطار فعالية بعنوان "القمة العالمية لإيران الحرة"، تضمنت خطابات لوزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" ورئيس وزراء سلوفينيا جانيز جانزا.

وفي كلمتها، اتهمت الرئيسة المنتخبة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية "مريم رجوي" الرئيس المنتخب رئيسي بأنه المسؤول ”التابع“ عن مذبحة راح ضحيتها 30 ألف سجين سياسي، عام 1988.

ولم تعترف إيران أبدا بعمليات الإعدام الجماعية، ولم يتطرق "إبراهيم رئيسي" مطلقا إلى المزاعم حول دوره فيها، وقال بعض رجال الدين إن المحاكمات كانت عادلة، وأشادوا ”بالقضاء“ على المعارضة المسلحة في السنوات الأولى للثورة الإسلامية عام 1979.

 

المصدر | وكالات