الأربعاء 14 يوليو 2021 08:01 ص

هنأ رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطنية "إسماعيل هنية"، والأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين "زياد نخالة"، الرئيس الإيراني الجديد "إبراهيم رئيسي"، بفوزه في الانتخابات.

وقال "هنية"، لـ"رئيسي" في اتصال هاتفي الثلاثاء: "نهنئكم بفوزكم، ونجدد شكرنا للجمهورية الإسلامية دعمها القضية الفلسطينية".

وشدد "هنية"، على "متانة العلاقة بين الحركة والجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وقال إن "علاقاتنا قوية وراسخة وثابتة"، مثمنا الدعم الذي تقدمه طهران لفلسطين في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

فيما قال "رئيسي"، المقرر أن يتسلم السلطة في أغسطس/آب المقبل، إن "علاقة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالمقاومة والشعب والقضية الفلسطينية علاقة استراتيجية ثابتة".

كذلك، اتصل "نخالة"، بـ"رئيسي"، متمنياً له التوفيق في ولايته الرئاسية وشاكراً إياه على "دعم الشعب الفلسطيني والمقاومة".

ورد "رئيسي" بالقول: "أجدد التهنئة بالانتصار العظيم في معركة سيف القدس (...) تأكداً من أن إيران مستمرة في دفاعها عن فلسطين وثابتة في دعم شعبها حتى تحرير القدس".

ومعركة "سيف القدس"، هي المواجهة الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة وجيش الاحتلال الإسرائيلي، بين 10 و21 مايو/ أيار الماضي.

وأعرب "رئيسي" عن "إدانته" لمواصلة إسرائيل حصارها لقطاع غزة، وقال إنه "يتعارض مع قواعد القانون الدولي، ولا بد أن ينتهي".

ويعاني أكثر من مليوني فلسطيني يعيشون في غزة أوضاعا معيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي متواصل للقطاع، منذ أن فازت “حماس” بالانتخابات التشريعية الفلسطينية، في 2006.

المصدر | الخليج الجديد