أدانت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، التفجير الذي استهدف سوقا في مدينة الصدر، بالعاصمة العراقية بغداد، وأدى إلى مقتل أكثر من 35 وجرح العشرات؛ مبدية استعدادها للتعاون مع الحكومة العراقية لمواجهة الإرهاب.

وقالت الوزارة، في بيان: "طهران تدين بشدة العمل الإجرامي في مدينة الصدر، وتعتبره تكرارا للسيناريوهات الإرهابية في العراق".

وأضافت: "نقدّم أحرّ التعازي لحكومة العراق وشعبه، ونبدي استعدادنا للتعاون مع الحكومة العراقية لمواجهة الحركات الإرهابية في العراق".

والإثنين، وقع تفجير مروع بسوق الوحيلات في مدينة الصدر ببغداد، أوقع ما لا يقل عن 35 قتيلا، بينهم أطفال، وعشرات الجرحى، وفق حصيلة نشرتها مصادر طبية حكومية، فيما تبنى تنظيم "الدولة الإسلامية"، لاحقا، التفجير، وقال إن انتحاريا فجر نفسه في تجمع للشيعة.

واستدعى الهجوم إدانات دولية وعربية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات