الأربعاء 21 يوليو 2021 10:07 ص

قال مسؤول إيراني بارز، إن تعزيز علاقة بلاده مع سلطنة عمان، سيعمل على ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة.

ووصف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية "حسين أمير عبداللهيان"، الأربعاء، على هامش لقائه بسفير سلطنة عمان في طهران "إبراهيم بن أحمد المعيني"، العلاقات الإيرانية العمانية بأنها "أخوية ومتنامية".

وأكد "عبداللهيان" أن تقوية العلاقات الودية بين طهران ومسقط في مختلف المجالات، وعلى وجه التحديد، في المجال البرلماني، وهي اللجنة التي تلعب دورا رائدا في زيادة مستوى فاعلية العلاقات الودية بين البلدين.

وأضاف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني، أن بلاده مستمرة في إجراء المشاورات السياسية مع سلطنة عمان، باعتبارها عاملا مساعدا على ضمان الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط.

ومن جهته، شدد "المعيني"، على وجوب تعزيز العلاقات بين الطرفين (الإيراني والعماني)، في المجالات السياسية والاقتصادية والبرلمانية.

ونوه إلى أن توسيع العلاقات الودية بين البلدين يساهم في زيادة التعاون بين البلدين على الأصعدة الثنائية والإقليمية والدولية، مشيرا إلى استعداد الحكومة والبرلمان العمانيين على تطوير التعاون مع إيران في شتى المجالات.

وتبذل مسقط جهوداً لتقريب وجهات النظر بين طهران والرياض، وذلك بالتزامن مع مباحثات دبلوماسية يجريها الجانبان بشكل منفصل في بغداد.

كما تكثف مسقط حاليا، من جهودها الرامية إلى وقف الحرب الدائرة في اليمن بين الحوثيين المدعومين من إيران، وحكومة الرئيس "عبدربه منصور هادي"، المعترف بها دولياً، والمدعومة من تحالف دعم الشرعية الذي تقوده السعودية.

المصدر | الخليج الجديد