الثلاثاء 27 يوليو 2021 10:13 ص

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، مقطعا مصورا للرئيس التونسي "قيس سعيد"، من لقاء قديم يعود إلى نحو 8 سنوات، يتحدث فيه عن مخاوفه من أن "يأكل الدستور حمار".

وأشار "سعيّد"، في مقابلة مع القناة الوطنية التونسية، إلى مسرحية "غربة" للفنان السوري "دريد لحام"، الذي كان يمثل فيها دور "مختار القرية"، وهو يطلب من أحد مساعديه أن يجلب الدستور، لكنه أبلغه بأن الحمار أكله.

وقال "سعيد"، الذي كان حينها أستاذا للقانون بالجامعة، في حديثه عن لجنة الدستور: "خوفي على الدستور القادم في تونس، من أن تأكله أتان أو حمار من سلالة الحمار الأولى".

ومساء الأحد الماضي، أصدر الرئيس التونسي "قيس سعيد" قرارات بإعفاء رئيس الوزراء "هشام المشيشي" من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة عن النواب، وتولى السلطة التنفيذية عبر رئيس وزراء يعينه بنفسه، وهو ما اعتبره معارضوه "انقلابا على الدستور".

وجاءت تلك التطورات بعد استهداف مقرات لحزب حركة النهضة  التونسية، التي ينتمي إليها رئيس مجلس النواب "راشد الغنوشي"، بعدة مدن.

ويُنظر إلى تونس على أنها الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في إجراء عملية انتقال ديمقراطي من بين دول عربية أخرى شهدت أيضا ثورات شعبية أطاحت بالأنظمة الحاكمة فيها، ومنها مصر وليبيا واليمن.

لكن، منذ يناير/كانون الثاني الماضي؛ تعيش تونس على وقع أزمة سياسية بين "سعيد" و"المشيشي"؛ بسبب تعديل وزاري أجراه الأخير ويرفضه الرئيس.

وبجانب أزمتها السياسية، تعاني تونس أزمة اقتصادية حادة، زادتها سوءا تداعيات جائحة "كورونا"، التي تضرب البلاد بشدة، مع تحذيرات من انهيار وشيك للمنظومة الصحية؛ ما استدعى استقبال مساعدات طبية عاجلة من دول عديدة، خلال الأيام الماضية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات