الأربعاء 28 يوليو 2021 03:39 م

طالبت وزارة العدل الأمريكية، محامي المسؤول السابق في الاستخبارات السعودية "سعد الجبري"، بتأجيل جميع الإيداعات القانونية أمام محكمة في أونتاريو بكندا، ضد ولي العهد "محمد بن سلمان"، حتى 30 سبتمبر/أيلول المقبل.

وسبق أن طالبت الوزارة، بتأجيل النظر في القضية التي رفعتها شركة "سكاب السعودية القابضة" ضد "الجبري"؛ لمراجعة ما إذا كانت ستمس الأمن القومي والسياسة الخارجية الأمريكية.

وتخشى الإدارة الأمريكية، أن تؤدي المناوشات بين فريقي الخصمين القانونيين إلى الكشف عن معلومات سرية تتعلق بعمليات سرية للولايات المتحدة في الخارج.

وذكرت "أ ف ب"، إن الإدارة الأمريكية تشعر بالقلق من آثار الدعوى القضائية بين "الجبري"، و"بن سلمان".

وطلبت وزارة العدل الأمريكية من السلطات القضائية الأمريكية تجميد العملية برمتها لإجراء دراسة متأنية للملف؛ لأنه يتعلق بقضايا الأمن القومي.

ويتهم "الجبري"، ولي العهد السعودي، بترتيب محاولة اغتيال ضده بعد أسابيع قليلة من قتل الصحفي "جمال خاشقجي" في تركيا.

وادعى المسؤول السابق في الاستخبارات السعودية، أنه تمت محاولة استدراج ابنته إلى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل أيام من مقتل "خاشقجي" هناك.

ويقول "الجبري" الذي فر إلى كندا في عام 2017، في دعوى قضائية مرفوعة في الولايات المتحدة، إن "بن سلمان" أرسل فرقة اغتيال "نمر" إلى كندا لقتله في عام 2018، بعد أيام من قتل "خاشقجي".

وكان "الجبري" الذراع اليمنى لولي العهد السابق "محمد بن نايف"، واعتبر نقطة اتصال رئيسية للتعاون في مكافحة الإرهاب بين المملكة والغرب.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب