الجمعة 30 يوليو 2021 12:29 م

بحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي "محمد المنفي" والرئيس التركي "رجب أردوغان" هاتفيا، الخميس، العلاقات الثنائية بين بلديهما وعددا من الملفات ذات الاهتمام المشترك، منها الوضع في تونس.

وقال المجلس الرئاسي إن الجانبين شددا على حرص البلدين على "تعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات، كما تبادلا الرؤى تجاه تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية".

وأشاد "أردوغان" بـ"العلاقات الاستثنائية" بين ليبيا وتركيا، مؤكدا "الدعم التام للمجلس الرئاسي وللاستقرار في ليبيا"، وفق البيان.

كما بحث الطرفان مستجدات الوضع في تونس؛ إذ شدد المنفي على الاهتمام بـ"استقرار الوضع في تونس لأن ذلك من استقرار ليبيا وأن زعزعة الاستقرار في الشقيقة تونس سيؤثر على المنطقة ككل".

وأشار البيان إلى الاتفاق على "مواصلة التشاور والتنسيق بشكل دوري ومستمر لمتابعة كافة الملفات والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

وجاءت المكالمة مباشرة بعد عودة "المنفي" من زيارة إلى الجزائر اجتمع خلالها مع الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون".

والثلاثاء الماضي، ناقش "أردوغان" مع أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" التطورات في تونس، وعددا من الموضوعات الأخرى.

وتصاعدت الأزمة في تونس بعد قرارات رئيس البلاد "قيس سعيد" بتجميد البرلمان ورفع حصانة نوابه وإقالة رئيس الحكومة وشخصيات بارزة بها، والإطاحة بمسؤولين عموميين، وترؤس النيابة العامة، فيما اعتبرته أحزاب تونسية، بينها "حركة النهضة" انقلابا على الدستور.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات