تستعد جامعة حيفا، لاستقبال أول طالبة إماراتية، تدرس في جامعة إسرائيلية.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن "سمية المهيري" (ـ30 عاما)، تستعد لدراسة التمريض في كلية الرفاهية والصحة التابعة لجامعة حيفا على مدى أربع سنوات، لتصبح أول طالبة جامعية إماراتية تدرس في جامعة إسرائيلية.

وقالت إن "المهيري" ستبدأ دراستها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل. 

وأوضحت الصحيفة أن  الطالبة الغماراتية هي في الأساس ناشطة اجتماعية معروفة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى أن قرار انضمامها لجامعة حيفا الإسرائيلية، جاء خلال زيارة قام بها رئيس الجامعة "رون روبين"، في مايو/آيار الماضي إلى الإمارات.

ونقلت الصحيفة على لسان "روبين"، ترحيب جامعته بـ"سمية المهيري"، موضحا أنها "علامة طيبة حيال إرساء السلام الدافئ بين البلدين".

وتوقع انضمام الكثير من الطلاب الإماراتيين للدراسة في إسرائيل، بدعوى الحصول على ثقافة عالية ونوعية مختلفة، إضافة إلى التعرف على تجربة دراسية فريدة من نوعها.

ومنذ توقيع اتفاق التطبيع في سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت الإمارات مع إسرائيل عددا متزايدا من الصفقات التجارية والأمنية واتفاقيات التعاون الثنائي.

وتسرع أبوظبي من خطوات التقارب مع تل أبيب، وسط ضغوط تمارسها على دول أخرى للانضمام إلى ركب التطبيع.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات