تعمد طاقم السفينة "أسفلت برينسِس" تخريب محركاتها لإعاقة فرقة الاختطاف من تحريكها نحو إيران، حسبما كشف مصدر حكومي لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية.

وكشف المصدر أن عناصر الفرقة الإيرانية المسلحة هربوا من السفينة التي ترفع علم بنما عقب وصول سفن حربية أمريكية وعمانية لإنقاذها.

ونقلت الصحيفة عن المصدرها المطلع، الذي رفض الكشف عن هويته، قوله إن "مسلحين إيرانيين اقتحموا السفينة (..) وحاولوا أخذها إلى إيران، لكن الطاقم عطّل المحركات، لهذا عُرضت وهي تتمايل في الماء".

واطلعت شركة "آرجوس ميديا" على تسجيل للاتصالات بين السفينة وخفر السواحل الإماراتي؛ حيث تم تأكيد وجود "5 إلى 6 إيرانيين" على متن السفينة.

وأكدت السلطات البريطانية أن السفينة "باتت آمنة" وأن الطاقم غادر السفينة دون إصابات.

وكانت عُمان أكدت بشكل رسمي، الأربعاء، محاولة اختطاف السفينة.

وقالت 3 مصادر أمنية بحرية، الثلاثاء، إن قوات مدعومة من إيران استولت على الناقلة، قبل أن تنفي إيران ذلك.

وتشهد المنطقة توترا في أعقاب اتهام الولايات المتحدة وإسرائيل لإيران باستهداف ناقلة النفط "ميرسير ستريت" التي تديرها إسرائيل، الأسبوع الماضي.

المصدر | الخليج الجديد