شن السفير الإسرائيلي في واشنطن " جلعاد إردان" هجوما عنيفا على الرئيس الإيراني الجديد "إبراهيم رئيسي" واصفا إياه بـ"جزار طهران".

 جاء ذلك في تغريدة نشرها "إردان" تعقيبا على أداء "رئيسي" اليمن الدستورية كرئيس ثامن لإيران الخميس.

وقال السفير الإسرائيلي الذي يقترب من الرحيل من منصبه: "اليوم، إبراهيم رئيسي جزار طهران يتولى رئاسة إيران".

وأضاف: "هذا المتطرف (يقصد رئيسي) مسؤول عن إعدام ما يصل إلى 30 ألف سجين سياسي في عام 1988 - وهو فخور بذلك".

وتابع" هذا الرجل الملطخ يداه بالدماء لن يؤدي إلا إلى لمزيد من العنف وعدم الاستقرار".

وفى وقت سابق الخميس، كشفت وسائل إعلام عبرية، عن المرشح الأوفر حظًا لتولي منصب السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة لخلافة "إردان".

وأشارت التقارير العبرية أن المرشح هو "مايكل هيرتسوج" شقيق الرئيس الحالي لإسرائيلي والذي شغل سابقًا عدة مناصب هامة في الحكومة الإسرائيلية.

وحسب التقارير، فإن رئيس وزراء إسرائيل "نفتالي بينت"، من المقرر أن يعلن عن تنصيب "مايكل هيرتسوج" بعد زيارته للبيت الأبيض.

وشغل "هيرتسوج" منصب كبير مستشاري وزراء إسرائيل "إيهود باراك" و"عمير بيرتس" و"شاؤول موفاز" و"بنيامين بن اليعازر"، بما في ذلك منصب رئيس الأركان لوزير الجيش، بالإضافة إلى أنه شغل منصب المبعوث الخاص لرئيس الحكومة السابق "بنيامين نتنياهو" بشأن عملية السلام في 2009-2010.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات