أمرت محكمة جزائرية، الخميس، بإيداع الرئيس الأسبق لشركة سوناطراك الحكومية للمحروقات "عبدالمؤمن ولد قدور" الحبس المؤقت على ذمة التحقيق بقضية فساد.

وأفادت وسائل إعلام محلية جزائرية، بينها "السبق برس" و"الشروق أونلاين" (خاصة)، بأن "ولد قدور" مثُل، صباح الخميس، أمام قاض بمحكمة سيدي امحمد بالعاصمة الجزائر واستمع لأقواله.

ولاحقا، أمرت المحكمة ذاتها بإيداع "ولد قدور" الحبس المؤقت على ذمة التحقيق بسجن الحراش شرقي العاصمة.

وأعلنت الجزائر الأربعاء أن الإمارات سلمتها "ولد قدور"، المتابع في قضية فساد، وبث التليفزيون الجزائري، صورا لدى وصوله لمطار العاصمة مكبل اليدين ومحاطا برجال من الشرطة.

وأصدر القضاء الجزائري، في فبراير/ شباط الماضي، أمرا دوليا بالقبض على "ولد قدور"، لاتهامه في ملف فساد مرتبط بشراء مصفاة "أوجوستا" النفطية في جزيرة صقلية الإيطالية.

وخلال وجود "ولد قدور" في منصبه، أعلنت "سوناطراك"، في ديسمبر/ كانون الأول 2018، الاستحواذ على هذه المصفاة، التي كانت مملوكة لشركة "إكسون موبيل" الأمريكية، وذلك بكلفة 700 مليون دولار.

ويواجه "ولد قدور" تهما تشمل تبديد أموال، وإساءة استغلال الوظيفة، ومنح امتيازات غير مستحقة، بجانب قضية صفقة شراء مصفاة أوجوستا النفطية.

((2))

المصدر | الخليج الجديد + متابعات