الجمعة 13 أغسطس 2021 07:56 ص

جددت السعودية، موقفها الداعم للجزائر، "في هذه الأوقات العصيبة التي تمر به جراء موجة الحرائق التي اجتاحت عدة مناطق".

جاء ذلك، في اتصال هاتفي أجراه الخميس، وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، مع وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج في الجزائري "رمطان لعمامرة".

وأكد وزير الخارجية السعودي لنظيره الجزائري، خلال الاتصال، "وقوف المملكة حكومةً وشعباً إلى جانب الجزائر".

كما جرى خلال الاتصال استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وناقش الجانبان كذلك التطورات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

والخميس، أعلن الرئيس الجزائري "عبدالمجيد تبون"، أن غالبية الحرائق التي شهدتها البلاد منذ الاثنين الماضي، "مفتعلة من قبل أيادٍ إجرامية"، مضيفاً أنه تم إيقاف 22 شخصاً للاشتباه بضلوعهم في إضرام تلك الحرائق.

وجاء خطاب "تبون" في اليوم الأول من الحداد الوطني على أرواح 69 شخصاً قضوا في عشرات الحرائق المهولة التي طالت نحو 16 محافظة.

وأوضحت السلطات أن من بين قتلى حرائق الغابات 28 عسكرياً كانوا يساعدون في إطفاء النيران، و37 مدنياً في تيزي وزو و4 في بجاية المجاورة.

المصدر | الخليج الجديد