أعربت البحرين، الأربعاء، عن أسفها لقرار الجزائر قطع علاقاتها مع المغرب، داعية إلى تسوية الخلافات بين المغرب والجزائر عبر "حوار أخوي".

وأكدت الخارجية البحرينية، في بيان، "حرص المنامة على متانة العلاقات العربية وتعزيزها، وضرورة تسوية المسائل الخلافية وفق ما ورد في خطاب العاهل المغربي الملك محمد السادس"، بمناسبة الذكرى الـ22 لتربعه على العرش.

ودعت الخارجية البحرينية إلى "فتح صفحة جديدة في العلاقات المغربية الجزائرية، بما يعزز من متانة وقوة العلاقات بين الأشقاء، وبما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، ويحفظ أمن المنطقة واستقرارها"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "بنا".

وعبرت عدة دول عن أسفها لقرار قطع العلاقات، وهي السعودية والإمارات وليبيا.

والثلاثاء؛ أعلن وزير خارجية الجزائر "رمطان لعمامرة" أن بلاده قطعت العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، بعد أيام من إعلان الجزائر إعادة النظر في علاقتها بالمملكة.

وقال "لعمامرة"، في مؤتمر صحفي، إن "قطع العلاقات مع المغرب جاء على خلفية أفعاله العدائية المتواصلة ضد الجزائر"، موضحًا أن "قطع العلاقات الدبلوماسية سيكون بدءًا، من اليوم الثلاثاء (أمس)، لكن القنصليات في البلدين ستظل مفتوحة".

وبدورها، أبدت الرباط "أسفها" إزاء القرار الجزائري، الذي اعتبرته غير مبرر، وجاء بعد أسابيع من دعوة العاهل المغربي الملك "محمد السادس" إلى تحسين العلاقات مع الجارة الجزائر.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات