تسلمت قطر الدفعة الأولى من الجيل الجديد لطائرات "إف-15"، التي أنتجتها الولايات المتحدة وشركة "بوينج" (Boeing) بشراكة قطرية.

وجرت مراسم التسليم في حفل أقيم بولاية ميزوري الأمريكية، الأربعاء، بحضور وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع "خالد العطية".

وأكد "العطية" أن قطر تحصل على هذه الطائرات للأغراض الدفاعية، موضحا أن هذه الطائرات الجديدة تتمتع بمواصفات قتالية عالية وبحمولة وسرعة أكبر من نظيراتها من الجيل السابق.

وكانت قطر وقعت مع واشنطن وشركة "بوينج" اتفاقية في عام 2017 لشراء ما لا يقل عن 30 مقاتلة من هذا الطراز تكون مزودة بأحدث الوسائل التقنية.

وخلال حفل التسليم الذي أقيم بمقر شركة "بوينج" في ولاية ميزوري، أثنى المتحدثون الأمريكيون على التعاون الأمريكي القطري والشراكات الاستراتيجية بين البلدين التي أدت هذه المرة إلى إنتاج هذا الجيل الجديد من طائرات "إف-15"، التي اعتبرها الخبراء من أفضل المقاتلات من حيث القدرة على المناورة السريعة سواء في المهام الهجومية أو الدفاعية.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاجون" أعلنت، في ديسمبر/كانون الأول 2017، بيع 36 مقاتلة من طراز "إف-15" إلى قطر، في صفقة تبلغ قيمتها 6 مليارات دولار، على أن تسلم الطائرات نهاية عام 2022.

و"إف-15" طائرة مقاتلة أمريكية، متعددة المهام تعمل في جميع الأحوال الجوية، تصنف طائرةَ تفوق جوي، وهي اعتراضيه هجومية، وتعد الدول الحليفة للولايات المتحدة من أكثر مستخدميها وتقوم بتصنيعها شركة "بوينج" للطيران.‎

المصدر | الخليج الجديد