قالت وسائل إعلام أفغانية إن حركة "طالبان" فرضت حظرا على بث الموسيقى وظهور المذيعات على محطات التلفزيون والإذاعة في ولاية قندهار (جنوب)، تزامنا مع وصول زعيم الحركة الملا "هبة الله آخوند زاده" إلى الولاية قادما من الخارج.

جاء ذلك حسبما نقلت وكالة "بجهواك" الأفغانية عن وزارة الثقافة والإعلام المحلية في الولاية، بينما لم تصدر تأكيدات في هذا الصدد من قبل "طالبان".

وفي وقت سابق، أجرى مسؤولون بحركة طالبان مقابلتين مع مذيعتين إحداهما أفغانية والأخرى أمريكية.

وأكدت محطة "تولو نيوز"، وهي من أبرز المحطات الإخبارية في أفغانستان، أن اثنتين من صحافياتها كانتا في مهمة المراسلين على الهواء مباشرة من مدينة كابل، وأن أخرى أجرت مقابلة مع عضو فريق إعلامي من طالبان على الهواء مباشرة في الاستوديو.

كما سبق وأكد المتحدث باسم الحركة "ذبيح الله مجاهد" أن "طالبان" تريد المرأة أن تكون عضوا ناشطا في المجتمع.

وإضافة لذلك، صرحت "طالبان" بأن الموظفات الأفغانيات سيتمكن في المستقبل من العودة إلى عملهن بعد وضع قواعد ذات الصلة.

ودعت الحركة، الجمعة، النساء العاملات في قطاع الصحة للعودة إلى عملهن، وشددت على أنها لن تضع أي عراقيل أمام عودتهن لتنفيذ مهامهن على نحو طبيعي.

وكانت هذه التصريحات على النقيض تماما من النهج السابق الذي كان معروفا عن الحركة خلال فترة حكمهم السابقة لأفغانستان من عام 1996 إلى عام 2001.

وفي تلك الفترة، منعت "طالبان" النساء والفتيات من الذهاب إلى العمل أو المدرسة، وكان على النساء تغطية وجوههن ومرافقة أحد الأقارب الذكور إذا أردن مغادرة منازلهن.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات