رغم قطع العلاقات بين البلدين، وصل منتخب الجزائر لكرة القدم، الإثنين، إلى مدينة مراكش المغربية، لخوض مباراته المرتقبة أمام بوركينا فاسو، ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.

واستقبل ممثلون عن الجامعة الملكية المغربية للعبة، بعثة منتخب الجزائر، التي تقدمها رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، "شرف الدين عمارة"، قبل التوجه إلى الفندق، الذي ستقيم فيه البعثة حتى موعد المباراة، المقررة مساء الثلاثاء.

ونشر الحساب الرسمي للاتحاد الجزائري على "تويتر" صورا لوصول بعثة الجزائر إلى المغرب.

وأكد المدرب الجزائري "جمال بلماضي"، أن تشكيلته لن تتأثر بقطع العلاقات بين الجزائر والمغرب، 2022، قائلا: "نحن ذاهبون من أجل لعب كرة القدم فقط، ونضع الأمور السياسية جانبا".

وتطرق "بلماضي" إلى ما يمكن أن يثير قلقه عند وصول لاعبيه إلى المغرب، قائلا: "يبدو أن درجة الحرارة هناك ستكون مرتفعة، ونأمل أن نتأقلم معها بشكل سريع".

وكان وزير الخارجية الجزائري "رمطان لعمامرة"، أعلن في 24 أغسطس/آب الماضي، عن قطع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل مع الجارة المغرب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات