الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 10:28 ص

احتجز مسلحون قبليون باليمن، مساء الإثنين، رتلا عسكريا تابعا للإمارات بمحافظة شبوة جنوب شرقي البلاد.

وقال مستشار وزير الإعلام اليمني "مختار الرحبي" إن "مسلحين من قبائل السادة أوقفوا رتلا عسكريا ومنعوه من التوجه إلى معسكر العلم الخاضع لسيطرة الإمارات شرقي شبوة" واحتجزوهم لديهم.

وأضاف: "الرتل يضم جنودا من النخبة الشبوانية المدعومة من أبوظبي ويرجح وجود عناصر إماراتية بينهم".

بدوره، أوضح مصدر محلي بشبوة أن "الرتل يضم أكثر من 15 جنديا (لم يحدد هويتهم)، ونحو 5 مدرعات عسكرية".

وأضاف المصدر أن "الخطوة جاءت إثر تنصل الإمارات عن التزامها بتعويض قبائل السادة عن قتل 9 من أفرادها على يد قوات النخبة الشبوانية".

ومطلع يناير/كانون الثاني 2019؛ قتل 7 من مسلحي قبائل السادة ومدنيان أحدهما طفل، وأصيب آخرون، في هجوم شنته قوات النخبة الشبوانية في مديرية مرخة بمحافظة شبوة.

وفي منتصف مارس/آذار 2019؛ أبرمت القبائل اتفاقا مع قوات النخبة الشبوانية بالمحافظة قضى بإلزام أبوظبي بدفع 64 مليون ريال سعودي للقبائل كتعويض لخسائرها البشرية والمادية جراء الهجوم.

وتخضع محافظة شبوة لسيطرة الحكومة الشرعية منذ أغسطس/آب 2019؛ إثر قتال انتهى بطرد قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتيا من المحافظة التي ظلت خاضعة لسيطرتها نحو 3 سنوات، لكن لا يزال هناك بعض العناصر الفردية للنخبة بالمحافظة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول