الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 11:25 م

فوض الرئيس الأمريكي، "جو بايدن"، الثلاثاء، وزير الخارجية، "أنتوني بلينكن"، بسحب مبلغ 47 مليون دولار لتقديم "مساعدات فورية" للجيش اللبناني، وفق مادتين من قانون المساعدة الخارجية الأمريكي.

وجاء القرار بعد أيام قليلة من زيارة أجراها وفد من الكونجرس الأمريكي إلى لبنان، الذي يعاني من أعنف أزمة اقتصادية منذ أشهر.

وفي بيان نشره البيت الأبيض، حمل توقيع الرئيس جاء فيه: "أفوض إلى وزير الخارجية بموجب المادة 552C2 من قانون المساعدة الخارجية، سحب ما يصل إلى 25 مليون دولار من السلع والخدمات من مخزون وموارد أي وكالة تابعة للولايات المتحدة لتقديم المساعدة الفورية للقوات المسلحة اللبنانية".

وأضاف البيان: "وأفوض وزير الخارجية أيضا سلطة تخصيص ما يصل إلى 22 مليون دولار، بموجب المادة القانونية 556A1  من قانون المساعدة الخارجية، من المواد والخدمات الدفاعية من وزارة الدفاع لتقديم المساعدة الفورية للقوات المسلحة اللبنانية".

وخول البيان وزير الخارجية تقديم الإخطار المناسب إلى الكونجرس لتنفيذ هذا القرار.

وكان وفد الكونجرس الأمريكي الذي زار لبنان، بداية الشهر الجاري، قال إن الولايات المتحدة يمكنها القيام بدور ريادي لمساعدة حكومة جديدة في لبنان للخروج من أزماته.

ودعا أحد أعضاء الوفد، وهو السيناتور "ريتشارد بلومنثال" السلطات في لبنان، إلى عدم الاعتماد على شحنات الوقود الإيراني.

وكان "حزب الله"، أعلن الشهر الماضي، أن شحنة من النفط الإيراني في الطريق إلى لبنان للمساهمة في تخفيف العجز الحاد في الإمدادات، ثم أعلن في وقت لاحق عن شحنتين أخريين.

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية متمادية قوضت قدرته على استيراد سلع حيوية بينها المحروقات الضرورية لتشغيل مرافق خدمية.

وتنعكس أزمة المحروقات التي يشهدها لبنان منذ أشهر على مختلف القطاعات من مستشفيات وأفران واتصالات ومواد غذائية.

وتراجعت خلال الأشهر الماضية، قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية  للمناطق كافة، ما أدى الى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يوميا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات