الخميس 9 سبتمبر 2021 04:13 م

أكد وزير الخارجية الكويتي، الشيخ "أحمد ناصر المحمد"، الخميس، دعم بلاده للمبادرة السعودية لحل الأزمة اليمنية بشكل سلمي.

جاء ذلك خلال كلمة "المحمد" بالدورة الـ156 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقدة حاليا بالقاهرة.

وتترأس الكويت، الاجتماع الوزاري، الذي يبحث  تطورات الأوضاع في اليمن، وسوريا، وفلسطين، ولبنان.

ويتضمن جدول الأعمال بنودا تتعلق بدعم السلام والتنمية في جمهورية السودان، ودعم الجمهورية الصومالية الفيدرالية، ودعم جمهورية القمر المتحدة، ومسيرة التعاون العربي الأفريقي، والحوار العربي الأوروبي.

ومن بين البنود أيضا، العلاقات العربية مع التجمعات الدولية والإقليمية، والتعاون بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى، ودعم النازحين داخليا في الدول العربية والنازحين العراقيين بشكل خاص.

وتتضمن المبادرة السعودية، المعلنة العام الجاري، وقف إطلاق نار شامل تحت مراقبة الأمم المتحدة، وبدء مشاورات بين الأطراف المختلفة برعاية أممية.

وتنص المبادرة على بدء الأطراف اليمنية مشاورات للتوصل إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة، استنادا إلى مرجعيات مخرجات الحوار الوطني اليمني والمبادرة الخليجية التي أعلن عنها مجلس التعاون الخليجي في أبريل/نيسان الماضي، لترتيب الانتقال السلمي للسلطة، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي ينص على دعوة جماعة الحوثي "لسحب قواتها على الفور ودون قيد أو شرط".

كما تتضمن المبادرة، فتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الوجهات المباشرة الإقليمية والدولية، وفتح ميناء الحديدة، مع إيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن المشتقات النفطية من الميناء في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني بالحديدة وفق اتفاق ستوكهولم 2019 بشأن المحافظة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات