الخميس 9 سبتمبر 2021 05:36 م

هاجم مقال نشرته صحيفة "مكة" السعودية إنتاج الإمارات فيلم "غريبو الأطوار" المثير للجدل والذي أساء لقطر وللمسلمين وشخصيات عربية لها اعتبارها.

واعتبر كاتب المقال "عاصم الصخيس" أن الفيلم الذي طرح مؤخراً في صالات العرض السينمائي يصنف ضمن الأفلام التي كان التغلغل السياسي واضحاً فيها وبشكل مقزز.

وأشار إلى أن رسالة الفيلم كانت مكشوفة وعلنية لتوريط بلد خليجي بعينه (يقصد قطر).

ولم يحقق العمل الذي رصدت له الإمارات ميزانية ضخمة، (حوالي 15 مليون دولار)، عوائد بعد أربعة أشهر من عرضه في شباك التذاكر وظلت في حدود المليون دولار، وهو ما يعتبر خسارة فادحة جداً.

وبالرغم من وجود أسماء لامعة في عالم السينما بالفيلم إلا أنه كان كارثة فادحة، وأرجعت صحيفة "مكة" السبب كون المنتج الإماراتي "منصور الظاهري" كان يتدخل في كل شيء وتم تغيير السيناريو عدة مرات ليوائم تسليط أسهمه في اتهام قطر.

وشددت الصحيفة السعودية على أن الفيلم لم يكن ناجحاً كما كان يعتقد "الظاهري"، ومخططاته باءت بالفشل، والسبب أن من يدخل السياسية ضمن العمل الإبداعي فمصيره الندم.

واختتم الكاتب مقاله الشديد اللهجة والذي ينتقد العمل المهلهل، أن الممثلين وجدوا كنزاً من الذهب، كون المنتج سيدفع لهم المبلغ الذي يريدون من أجل أن يظهروا فقط في الفيلم ليس إلا.

وكشف برنامج "ماخفي أعظم" لقناة الجزيرة، وثائق حصرية وتسريبات خاصة، عن ضلوع مباشر للقيادة الإماراتية على أعلى مستوى، في توجيه سيناريو الفيلم الهوليوودي "the Misfits"، وتغيير نصه للإساءة لقطر، وعدد من الرموز الإسلامية، على غرار الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ "يوسف القرضاوي"، وإظهارها أنها تحرض على العنف.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات