الخميس 9 سبتمبر 2021 11:34 م

ألمح رئيس الوزراء المصري "مصطفى مدبولي" الخميس إلى إمكانية استئناف العلاقات الدبلوماسية مع تركيا هذا العام، إذا تم التغلب على القضايا العالقة، فيما تعد نبرة متفائلة بحذر على خلفية الجهود الأخيرة من قبل الدولتين المتنافستين الإقليميين لرأب الصدع بينهما.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "مدبولي" في مقابلة أجرتها معه وكالة بلومبرج للأنباء.

وقال "مدبولي" إن القضية الرئيسية لمصر تظل تورط تركيا في ليبيا.

وأضاف "مدبولي" إنه لا ينبغي لأي دولة أخرى أن تتدخل بوجود فعلي في ليبيا، أو تحاول التأثير على صنع القرار في دولة عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط( أوبك)".

وأضاف "نود أن نترك الليبيين ليقرروا" مستقبلهم.

وتعليقًا على الحوار المصري التركي ، قال "مدبولي" إن "هناك الكثير من التحركات التي حدثت في الأشهر القليلة الماضية"، ولكن لا تزال هناك أيضًا بعض القضايا العالقة.

وحول لقاحات مضادة لكورونا، قال "مدبولي" "مصر تجري مفاوضات جادة للغاية" مع شركات أوروبية وغربية لإنتاج كميات "ضخمة" من لقاح فيروس كورونا لتصديرها إلى دول المنطقة وإفريقيا.

وتابع "تأمل مصر في التوصل لاتفاق مع إحدى الشركات قبل نهاية العام".

 

المصدر | د ب أ