الأحد 12 سبتمبر 2021 11:42 ص

احتفى مسؤول إيراني، الأحد، بنجاح البحرية الإيرانية في القيام برحلة استغرقت 133 يوما دون الرسو في الموانئ.

وقال رئيس مجلس الشورى الإيراني "محمد باقر قاليباف"، إن عودة المجموعة البحرية بعد تلك الفترة الزمنية الطويلة تجسد اقتدار الجيش الإیرانی واكتفائه الذاتي.

وأشاد "قاليباف"، بعودة المجموعة البحرية الـ75 من رحلة تاريخية إلى المحيط الأطلسي، مقدما التهنئة إلى الشعب الإيراني، بهذه المناسبة.

وأضاف أنه في حال الإيمان بقدرات الشعب الإیرانی، يمكن هزيمة كل معادلات الأعداء، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية.

وتمكنت المدمرة "سهند" والسفينة "مكران" الإيرانيتان من اجتياز أبعد المناطق والمضيقات والممرات الحيوية والاستراتيجية البحرية حول العالم.

ووفق قائد القوات البحرية الإيرانية الأدميرال "شهرام إيراني"، فإن المدمرة سهند تمكنت من المرور من 3 محيطات، وقطع مسافة طولها 45 ألف كيلومتر.

والمدمرة سهند تعد الثالثة من هذا الجيل بعد "جماران" و"دماوند" يبلغ طولها 94 مترا، وعرضها 11 مترا، أما الوزن الإجمالي لهذه المدمرة المتطورة فيبلغ حوالى 1400 وسرعتها 34 عقدة بحرية، وقد يصل عدد طاقمها إلى نحو 100 شخص.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات