الاثنين 13 سبتمبر 2021 11:39 ص

أصاب الجيش الإسرائيلي، الإثنين، شابا فلسطينيا بالرصاص الحي قرب إحدى المستوطنات جنوبي الضفة الغربية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 14 فلسطينيا على خلفية واقعة هروب الأسرى.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان، إن "فلسطينيا حاول طعن جنود قبل إطلاق النار عليه"، وفق تعبيره.

ولم يوضح الجيش مدى إصابة الفلسطيني أو هويته، لكنه أشار إلى عدم إصابة أي من الجنود الإسرائيليين بالحادث.

ويأتي ذلك في وقت يتزايد فيه التوتر في الأراضي الفلسطينية عقب واقعة هروب الأسرى من سجن "جلبوع" شمالي إسرائيل.

وفي السياق، قال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، إن الجيش الإسرائيلي اعتقل الليلة الماضية وفجر الإثنين، 14 فلسطينيا من الضفة الغربية، بما فيها القدس.

وقال النادي في بيان، إن 5 من المعتقلين جرى اعتقالهم في مدينة بيت لحم (جنوب)، و3 في القدس، و2 في جنين (شمال) و2 في مدينة قلقيلية (شمال) تم الإفراج عن أحدهما في وقت لاحق، إضافة إلى معتقلين اثنين من أريحا ورام الله (وسط).

وقال نادي الأسير، إن أحد المعتقليْن من مدينة جنين هو "عماد فؤاد كممجي"، شقيق الأسير "أيهم كممجي"، الذي فر من سجنه وتبحث إسرائيل عنه، والآخر ابن عمه "قيصر ناصر كممجي".

وخلال يومي الجمعة والسبت، أعادت سلطات الاحتلال اعتقال 4 أسرى فلسطينيين فروا من سجن "جلبوع" شديد التحصين، شمالي إسرائيل، الأسبوع الماضي، فيما تواصل البحث عن فارين اثنين آخرين.

وقبل أسبوع، تمكن 6 أسرى فلسطينيين من الفرار وتحرير أنفسهم، فيما قالت سلطة السجون الإسرائيلية إن الأسرى استخدموا نفقا من فتحة في زنزانتهم للفرار من السجن.

وقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، حتى 6 سبتمبر/أيلول الجاري، بنحو 4650، بينهم 40 امرأة، ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 معتقلا إداريا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات