الاثنين 13 سبتمبر 2021 06:13 م

سجلت مصر زيادة نوعية في عدد الإصابات اليومية المعلنة بفيروس كورونا، بالتزامن مع بداية الموجة الرابعة للإصابات، وبلغت تلك الزيادة 72% منذ بداية سبتمبر/أيلول الجاري، حسبما ذكرت مواقع محلية.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة والسكان، فقد سجلت مصر، بداية الشهر الجاري، 279 إصابة، لكن الرقم وصل إلى 481، في إحصائية الأحد، 12 سبتمبر.

وكان "محمد عوض تاج الدين"، مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، قد وجه تحذيرا، الأحد، إلى مواطني بلاده بشأن متحورات فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأكد "تاج الدين" أن بلاده تمر، حاليا، بالموجة الرابعة من فيروس كورونا، مع تزايد أعداد المصابين بالمرض، مشددا على وجوب اتباع القواعد والاحتياطات الوقائية والاحترازية اللازمة، مع ضرورة تلقي اللقاحات المضادة للفيروس، بهدف تقليص الحد من انتشار المرض.

وناشد "تاج الدين" من لديه التهاب فيروسي التزام منزله، وعدم الخروج منه لفترة معينة، مع استخدام المناديل وقت السعال أو الكحة، على أن يتم التخلص منها مباشرة، مع وجوب الالتزام بالإجراءات الوقائية.

والأحد أيضا، قال رئيس اللجنة العملية لمكافحة فيروس "كورونا" في وزارة الصحة المصرية "حسام حسني"، إن الحصول على لقاح كورونا لم يعد رفاهية، لكنه صار أمرا إلزاميا، مشيرا إلى أن اللقاح ضروري للمرور من الموجة المقبلة إضافة الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وحصلت مصر على لقاحات "سبوتنيك" و"سينوفارم" و"سينوفاك" و"جونسون آند جونسون" و"أسترازينيكا"، وبدأت مؤخرا في إنتاج لقاح "سينوفاك" محليا.

وفي يونيو/حزيران الماضي، قالت الحكومة المصرية إنها تهدف إلى تطعيم 40% من سكان مصر البالغ عددهم 100 مليون نسمة، بحلول نهاية العام الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات