الاثنين 13 سبتمبر 2021 09:41 م

اتفقت السودان والسعودية، الإثنين، على تشكيل آليات لبحث الملفات الخاصة بالاقتصاد والاستثمار بين البلدين.

وجاء الإعلان عن الاتفاق في بيان صدر عن ملتقى الاستثمار السعودي السوداني الذي اختتم أعماله الإثنين، وعقد بمشاركة 45 رجل أعمال سعودي واستمر لمدة يومين.

وترأس الجانب السوداني وزير الزراعة والغابات "الطاهر الحربي"، فيما ترأس الجانب السعودي وزير الزراعة والمياه "عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي".

وأعلنت وكيلة وزارة الاستثمار والتعاون الدولي السودانية، "أحلام مدني سبيل"، عن عقد ملتقى لرجال الأعمال من البلدين بالخرطوم في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، للتوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم يتوقع التوصل إليها، إلى جانب بحث مشروعات استثمارية جديدة.

ونقل البيان عن "سبيل" قولها إن "الجانبان اتفقا على تشكيل آليات لبحث الملفات الخاصة بالاقتصاد والاستثمار".

وأضافت المسؤولة السودانية أن "الملتقى عقد استكمالا لزيارة الوفد الوزاري السوداني للملكة العربية السعودية في يوليو/تموز الماضي".

وأوضحت أن الجانبين "ناقشا عددا من المشروعات المطروحة للاستثمار في مجالات القطاع الزراعي والري، وقطاع الثروة الحيوانية، وقطاع الطاقة والنفط والكهرباء، وقطاع التعدين، وقطاع الاتصالات والتحول الرقمي وقطاع النقل والبنى التحتية".

وزادت: "اتفق الجانبان على الأسس والمبادئ بشأن عدد من المشروعات في القطاعات أعلاه، بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين".

والأحد، أعلن وزير النفط السوداني "جادين علي عبيد"، خلال فعاليات الملتقى، التوصل إلى ما وصفه بـ"اتفاق تاريخي" بين بلاده وشركة "أرامكو" النفطية السعودية.

وتحتل السعودية المرتبة الأولى بين الاستثمارات العربية في قطاع الزراعة السوداني.

وبلغ حجم الاستثمار السعودي بالسودان نحو 35.7 مليار دولار في الفترة من 2000-2020، وفق الحكومة السودانية.

وفي يوليو/تموز الماضي، انعقد بالعاصمة السعودية الرياض الملتقى الاستثماري الذي نظمته وزارة الاستثمار السعودية، بمشاركة 40 شركة سعودية كبرى ورجال أعمال للإطلاع على فرص الاستثمار بالسودان في شتى المجالات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات