بحث أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الثلاثاء، مع وزير خارجية إسبانيا "خوسي مانويل الباريس بوينو" علاقات التعاون والأوضاع في أفغانستان.

جاء ذلك خلال لقائهما في العاصمة الدوحة، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

ووفق الوكالة، "تم خلال المقابلة استعراض علاقات الصداقة والتعاون البلدين وآفاق تعزيزها، بالإضافة إلى مناقشة المستجدات الإقليمية والدولية خاصة الأوضاع في أفغانستان".

ونقل الوزير الإسباني شكر وتقدير الملك "فيليب السادس" ملك إسبانيا ورئيس الوزراء "بيدرو سانشيز" لأمير قطر على دور الدوحة ومساهمتها الفعالة في عمليات إجلاء المواطنيين الإسبان، وجهودها في دعم عملية السلام في أفغانستان.

وفي وقت سابق الثلاثاء، التقى وزير خارجية قطر "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، وزير خارجية إسبانيا، وبحثا الأوضاع في أفغانستان أيضا.

وخلال الأيام الماضية، أصبحت قطر محطة للعديد من وزراء خارجية الدول الكبرى وعلى رأسهم أمريكا وفرنسا وكندا لشكرها على دورا في عملية الإجلاء الأفغاني، وفي القضية بشكل عام.

والخميس، أعربت الأمم المتحدة عن امتنانها لتركيا وقطر جراء دور البلدين في إعادة تشغيل مطار "حامد كرزاي الدولي"، بالعاصمة الأفغانية كابل بعد استئناف عمليات الإجلاء منه إثر توقفها منذ الانسحاب الأمريكي من البلاد نهاية أغسطس/آب الماضي.

وخلال 10 أيام من أغسطس/آب الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريبا، بما فيها العاصمة كابل، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتمل نهاية ذلك الشهر.

المصدر | الخليج الجديد + قنا