الأربعاء 15 سبتمبر 2021 08:52 م

أجرى ولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، الأربعاء، مباحثات مع الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، في العاصمة باريس، تناولت علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام" أن "بن زايد" بحث مع "ماكرون" علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين والفرص الواعدة لتطويرها وتنميتها في مختلف الجوانب، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وقالت الوكالة إن "ماكرون رحب بزيارة الشيخ محمد بن زايد التي تأتي في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين بشأن العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك".

وأضافت أن ولي عهد أبوظبي أشار خلال اللقاء إلى استمرار التشاور وتبادل وجهات النظر مع الرئيس الفرنسي خلال الفترة الماضية، وأن هذه اللقاءات المباشرة تعمق من علاقات الجانبين وتجسد ما وصلت إليه من تطور.

وأوضحت الوكالة أن الطرفين تبادلا خلال اللقاء وجهات النظر بشأن المستجدات الإقليمية خاصة التطورات الجارية في أفغانستان، حيث أعرب "ماكرون" عن شكر فرنسا وتقديرها للدعم الذي قدمته الإمارات في عملية إجلاء الرعايا الأجانب من كابل.

وأكد الجانبان أهمية "دفع الجهود باتجاه ترسيخ الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة من خلال الحلول الدبلوماسية والحوار الفاعل بما يحقق تطلعات الشعوب إلى البناء والتنمية والعيش بسلام واستقرار".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات