أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن تفجير أنبوب للغاز في محطة دير علي، جنوب شرق العاصمة السورية دمشق.

وذكرت وزارة الكهرباء السورية، صباح السبت، أن التيار الكهربائي انقطع عن مناطق سورية عدّة بينها العاصمة دمشق.

وأوضحت أن التحقيقات أشارت إلى وجود اعتداء "إرهابي"، حيث استهدف خط الغاز المغذي لمحطتي تشرين ودير علي بعبوات ناسفة.

من جهتها، قالت وزارة النفط، إنّ "اعتداء إرهابيا" على خط الغاز العربي بمنطقة حران العواميد بالقرب من منطقة الباركة، السبت، أدى إلى توقف إمداد الغاز إلى المنطقة الجنوبية وتوقف عدة محطات لتوليد الطاقة بالمنطقة.

وأوضحت أن الورش الفنية في الشركة السورية للغاز، باشرت بعمليات الإصلاح ومن المتوقع الانتهاء منها خلال 24 ساعة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات