الأحد 19 سبتمبر 2021 01:01 م

أعلنت سلطنة عمان، الأحد، إعادة فتح الجوامع لأداء شعائر صلاة الجمعة، وذلك بعد نحو عام ونصف العام من منع أدائها، على أثر تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العُمانية، إنها منحت التصريح بفتح الجوامع لشعائر صلاة الجمعة، وذلك بحسب الضوابط الاحترازية المقررة.

ونشرت الوزارة دليلا استرشاديا لفتح الجوامع لمنح تصاريح إقامة شعائر صلاة الجمعة.

في السياق ذاته أصدرت لجنة كورونا المختصة عدداً آخر من القرارات، من بينها إعادة فتح دور العبادة، والسماح بالمشاركة في الأنشطة والفعاليات الدينية والاجتماعية والثقافية والرياضية والمعارض والمؤتمرات لمن تلقى جرعة واحدة من اللقاح على الأقل حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2021.

كما قررت وقف العمل بالحجر الصحي المؤسسي على القادمين للسلطنة من العراق وإيران، وخضوع القادمين من هاتين الدولتين للضوابط نفسها المعمول بها للمسافرين الوافدين من دول العالم كافة.

ومنذ أكثر من شهر يترقب المواطنون والمقيمون في السلطنة عودة صلاة الجمعة التي تم إيقافها منذ بدء جائحة كورونا في السلطنة.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي مطالبات كثيرة، في الفترة الأخيرة، بإعادة السماح بإقامة صلاة الجمعة، خصوصاً مع وجود مؤشرات لانحسار الجائحة وانخفاض أرقامها، وفتح الأنشطة التجارية، وإنهاء الإغلاقات.

جدير بالذكر أنه تم إيقاف إقامة صلاة الجمعة بالسلطنة في 15 مارس/آذار 2020، وبعد يومين أصدرت اللجنة العليا قراراً يقضي بإغلاق جميع الجوامع والمساجد، إلا لرفع الأذان.

وفي 10 نوفمبر/تشرين الأول 2020، قررت اللجنة إعادة الفتح التدريجي للجوامع والمساجد بعد إغلاقها، مع الاستمرار بعدم إقامة صلاة الجمعة.

وقررت السلطنة مؤخراً تخفيف بعض القيود المفروضة على الحركة والنشاطات التجارية، كما قررت وقف العمل بقائمة الدول المحظور دخول القادمين منها، بدءاً من مطلع سبتمبر.

وبلغ مجموع الإصابات في عمان منذ ظهور الوباء 303.309 حالات، فيما بلغ مجموع المتعافين 293 ألفا و618 حالة، وبلغ مجموع الوفيات 4092 حالة.

المصدر | الخليج الجديد