الاثنين 20 سبتمبر 2021 05:36 ص

أفاد الحاخام "ميندي تشيتريك" رئيس تحالف الحاخامات في الدول الإسلامية، بإتمام عمليات شحن لثمار معينة تستخدم في إحياء طقوس يهودية، إلى الجالية اليهودية في الإمارات وإيران.

وقال "تشيتريك"، الذي نسق عمليات الشحن: "من الطبيعي لليهود هناك أن يساعدوا بعضهم البعض في تسهيل احتياجات العيد لتمكين اليهود الآخرين من أداء واجباتهم الدينية".

وأضاف: "رأينا أن الحكومات في جميع أنحاء العالم الإسلامي تدعم بشدة ممارسة اليهود للحياة اليهودية".

ووفق "تشيتريك"؛ فإن التحالف ساعد في استيراد 300 مجموعة ثمار للمجتمعات اليهودية في دبي وأبو ظبي، وفق صحيفة " جيروزاليم بوست".

وأضافت الصحيفة أن الجالية اليهودية في إيران تسلمت عبر الإمارات مجموعة ثمار تستخدم في الطقوس التي ترافق عيد "سوكوت" (عيد المظلة/عيد العرش) الذي يتم الاحتفال به بعد أيام.

وأرسل التحالف 500 ثمرة من نبات الأترج (السيترون أو الكباد) وهو أحد الحمضيات التي لا تزرع في إيران، إلى اليهود هناك لاستخدامها في تقليد ما يسمى "الأنواع الأربعة" (الأترج، الآس، الصفصاف، وسعف النخيل) المستخدمة في الصلاة خلال عيد "سوكوت" القادم.

وسلمت الإمارات أيضا أغصان الآس (أحد أنواع الريحان) إلى يهود إيران.

ويحيي اليهود خلال عيد "سوكوت" الذي يتزامن مع شهر سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول، ذكرى الخيم التي آوت اليهود أثناء "سنوات التيه" في سيناء، حسب معتقدهم.

ويتم في هذا العيد إنشاء مظلة يتم فيها تناول وجبات العيد، وتتم إقامة "عرش" تذكارا للعروش التي عاش فيها بنو إسرائيل في تيه سيناء طوال 40 سنة بعد خروجهم من أرض مصر.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات