الاثنين 20 سبتمبر 2021 03:07 م

طالب الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" الحرْكيين الجزائريين الذين قاتلوا في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب الجزائر بـ "الصفح"، معلنًا إقرار قانون تعويضاتهم قريبًا.

وقال "ماكرون"، خلال مراسم لتكريم "الحركيين"، الإثنين: "أقول للمقاتلين: لكم امتناننا، لن ننسى، أطلب الصفح، لن ننسى شرف الحركيين يجب أن يحفر في الذاكرة الوطنية".

ودعا الرئيس الفرنسي إلى "تضميد الجروح التي يجب أن تندمل من خلال كلام يشدد على الحقيقة وبادرات تعزز الذاكرة وتدابير ترسخ العدالة"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

و"الحرْكيون" مقاتلون سابقون من أبناء الجزائر يصل عددهم إلى 200 ألف، تم تجنيدهم في صفوف الجيش الفرنسي خلال حرب الجزائر بين عامي 1954 و1962، وفى نهاية الحرب تركت الحكومة الفرنسية معظمهم في الجزائر.

 وتعرض جزء من هؤلاء المقاتلين لأعمال انتقامية باعتبارهم "خونة" ونقل عشرات الآلاف منهم برفقة الزوجات والأطفال إلى فرنسا، حيث وضعوا في مخيمات مؤقتة.

وفي عام 2000، وصف الرئيس الجزائري الراحل "عبدالعزيز بوتفليقة" الحركيين بأنهم "عملاء"، رافضا عودتهم إلى الجزائر.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب