الاثنين 20 سبتمبر 2021 04:24 م

جددت السعودية، الإثنين، قلقها مما وصفته بعدم التزام إيران بالاتفاقيات الدولية حول منع انتشار الأسلحة النووية، واعتبرت أن هذا الأمر يهدد منظومة عدم انتشار تلك الأسلحة.

جاء ذلك في كلمة لوزير الطاقة السعودي، الأمير "عبدالعزيز بن سلمان" خلال مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال الوزير إن المملكة قلقة من عدم التزام إيران بالاتفاقيات الدولية، وكذلك عدم شفافية طهران مع وكالة الطاقة الذرية مما يشكل "تهديدا" في منظومة منع الانتشار.

وأضاف أن المملكة تدعم جميع الجهود الدولية الرامية لمنع إيران من حيازة سلاح نووي.

وبدأت الجمعية العامة لمنظمة الطاقة الدولية الذرية اجتماعها، الإثنين، في فيينا لمناقشة التحديات التي واجهت الوكالة منذ عام، بسبب جائحة كورونا وغيرها.

من جانبه، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "محمد إسلامي" إن سياسة الضغوط القصوى على إيران ستفشل، مطالبا بوجوب إدانة أي هجوم يستهدف منشآت نووية سلمية.

وأضاف "إسلامي"، في تصريحات نشرتها القناة الإيرانية الرسمية، أن إيران تسعى إلى مفاوضات تهدف إلى تحقيق النتائج لرفع العقوبات المفروضة عليها.

وكان الأمين العام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، "رافايل جروسي" قد انتقد عدم تعاون إيران مع الوكالة ولكنه توصل لاتفاق بعد زيارة خاطفة لطهران الأسبوع الماضي تقضي بسماح إيران للوكالة بصيانة كاميرات المراقبة الخاصة بها.

ويستعد وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان" لقاء نظرائه من الدول المنضوية ضمن الاتفاق النووي لدى ترؤسه وفد بلاده في الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية الأحد.

وأبرمت إيران وست قوى كبرى (الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا)، اتفاقا في فيينا عام 2015 بشأن برنامج طهران النووي، بعد أعوام من التوتر والمفاوضات الشاقة.

وأتاح الاتفاق رفع العديد من العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، في مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها، إلا أن مفاعيله باتت معلقة منذ انسحاب الولايات المتحدة أحاديا منه عام 2018 في عهد رئيسها السابق "دونالد ترامب"، وإعادة فرضها عقوبات قاسية.

من جهتها، تراجعت طهران عن غالبية التزاماتها بموجب الاتفاق، وذلك بشكل تدريجي بعد الانسحاب الأمريكي.

وبدأ أطراف الاتفاق، بمشاركة أمريكية غير مباشرة، مباحثات في فيينا هذا العام بهدف إحيائه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات