الاثنين 20 سبتمبر 2021 04:46 م

حذر تقرير صادر عن البنك الدولي أن التغير المناخي قد يتسبب في إجبار 216 مليون شخص في ست من مناطق العالم على نزوح داخل حدود بلدانهم بحلول عام 2050.

وأضاف التقرير أنه بحلول عام 2050، قد يتسبب التغير المناخي في نزوح داخلي لما يصل إلى 86 مليون شخص في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء، و49 مليونا في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ، 40 مليونا في جنوب آسيا، و19 مليونا بشمال أفريقيا، و17 مليونا بأمريكا اللاتينية، و5 ملايين بشرق أوروبا وآسيا الوسطي.

ووفق التقرير، فإن تلك البؤر الساخنة للهجرة الداخلية الناجمة عن تغيّر المناخ من المحتمل أن تبدأ في الظهور في عام 2030، وتواصل انتشارها وتفاقمها بحلول 2050.

وخلص التقرير إلى أنَّ التحرك السريع باتخاذ إجراءات فورية ومُنسَّقة للحد من معدل الانبعاثات العالمية للغازات الدفيئة، ودعم التنمية الخضراء الشاملة للجميع، والقادرة على الصمود كفيل بحد نطاق الهجرة بسبب تغير المناخ بنسبة تصل إلى 80%.

وقال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون التنمية المستدامة "يورجن فوجل" في هذا السياق: "يُعد التقرير تذكيراً صارخاً بالخسائر البشرية التي سيُسبِّبها تغيّر المناخ، لا سيما على الفئات الأشدّ فقراً في العالم، أولئك الذين يسهمون بأقل قدر في أسبابه".

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات