الأربعاء 22 سبتمبر 2021 09:54 م

انتقدت إيران "المواقف المزدوجة" من جانب بريطانيا والولايات المتحدة، المتمثلة في إبرام اتفاقية "أوكوس" التي تنص على بيع غواصات تعمل بوقود نووي بنسبة تخصيب تزيد عن 90%، إلى أستراليا.

وأعرب سفير إيران ومندوبها الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، في كلمته خلال الاجتماع الـ65 للجمعية العمومية لوكالة الطاقة الذرية الدولية، عن أسفه "من أن دولا عمدت إلى إلقاء اللوم على إيران إثر تخصيبها اليورانيوم بنسبة 60% للأغراض الإنسانية والسلمية، لكنها قررت اليوم بيع غواصات عسكرية ذات الدفع النووي بنسبة 90% إلى أستراليا".

وتابع أن "الولايات المتحدة وبريطانيا تهددان بهذه التحركات، القضايا الأساسية المتعلقة باتفاقية نزع السلاح النووي والحد من انتشاره في العالم".

وأضاف: "لطالما أكدت إيران أن جميع الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يحق لها متابعة نشاطاتها النووية السلمية، بغض النظر عن مستوى تخصيب اليورانيوم، لتلبية احتياجاتها وفي إطار اتفاق الضمانات فقط".

وأكد أنه "على أستراليا أن تحصل وفق احتياجاتها على اتفاق بالضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وطالب بأن "يسمح لها في الأوقات المتفق عليها، الوصول إلى المواد النووية عالية التخصيب في أستراليا"، مضيفا أنه "لا أعذار مقبولة في هذا الصدد".

المصدر | الخليج الجديد + إرنا