السبت 25 سبتمبر 2021 06:08 ص

ناشدت حركة "حماس"، رئيس مجلس السيادة السوداني "عبدالفتاح البرهان"، ورئيس مجلس الوزراء "عبدالله حمدوك"، التدخل "لإيقاف حالات التعرض للفلسطينيين في السودان".

وقالت الحركة في بيان الجمعة، إنها تناشد "البرهان" و"حمدوك"، "التدخل شخصيا لإيقاف حالات التعرض للفلسطينيين في السودان، المتمثلة في مصادرة استثماراتهم ومنازلهم وأموالهم الشخصية وشركاتهم، التي اكتسبوها بطريقة قانونية، وبعلم مؤسسات الدولة السودانية، وموافقتها".

ونفت الحركة، ما أوردته وسائل إعلام عن وجود استثمارات لها في السودان، ومصادرتها من قبل لجنة أمنية تتبع للحكومة السودانية.

وأشارت أن "الأصول المذكورة في التقارير الإعلامية تعود ملكيتها لرجال أعمال ومستثمرين فلسطينيين، ليس لهم أي صلة تنظيمية بالحركة".

وقالت الحركة إنها تأمل "بأن تكون القضية الفلسطينية والمواطنون الفلسطينيون المقيمون في السودان بمنأى عن التطورات السياسية داخل السودان الشقيق، باعتبار فلسطين قضية مركزية للأمتين العربية والإسلامية".

والخميس، أفادت وكالة "رويترز"، أن السلطات السودانية صادرت جميع أصول حركة "حماس" على أراضي السودان.

وبحسب الوكالة، فقد تضمنت "أصول حماس في السودان فنادق وعقارات وشركات متعددة الأغراض وأراضي وشركة صرافة".

ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات السودانية حول ما أوردته الوكالة.

وفي 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن السودان تطبيع علاقاته مع إسرائيل، لكن قوى سياسية عديدة أعلنت رفضها القاطع للتطبيع، بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم​​​​​​​.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات