الاثنين 27 سبتمبر 2021 08:02 م

أكدت وزارة الخارجية الإسبانية، الإثنين، أن السعودية لن تسعى لنقل مقر منظمة السياحة العالمية الموجودة حاليا في مدريد إلى أراضيها.

وأفاد مصدر في الوزارة بأن "السلطات السعودية أكدت أنها لن تتقدم بترشيح لاستضافة مقر المنظمة على حساب مدريد" خلال اجتماع الجمعية العمومية لمنظمة السياحة العالمية في نوفمبر/تشرين الثاني بمدينة مراكش المغربية، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وجاءت إفادة المصدر فيما تخوض الحكومة الإسبانية معركة دبلوماسية لمنع نقل الوكالة الأممية الوحيدة التي تتخذ البلاد مقرا لها إلى السعودية، متهمة الرياض بالعمل في الكواليس لتحقيق ذلك.

وفي السياق، قال وزير الخارجية الإسباني "خوسيه مانويل ألباريس": "لا يمكننا تغيير مقرات المؤسسات الدولية بدافع النزوة (...) إذا حدث ذلك، سيكون تحديا بالنسبة إلى إسبانيا وأيضا لتوازن توزيع المقرات في النظام متعدد الأطراف".

ومن جانبه، نفى مسؤول كبير في وزارة السياحة السعودية أي "مفاوضات جارية" في هذا الصدد.

وتضم منظمة السياحة العالمية 159 دولة، ويقودها الجورجي "زوراب بوليكاشفيلي" منذ يناير/كانون الثاني 2018 وتتخذ مدريد مقرا لها منذ عام 1975.

وتعتبر السياحة قطاعا حيويا لإسبانيا، وهي ثاني أكبر وجهة سياحية في العالم بعد فرنسا مع استقبالها 83,5 مليون سائح أجنبي في العام 2019.

ووفقا لمدريد، فإن قطاع السياحة يمثل 12% من الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا ويشغل 13% من وظائف البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب