الأحد 3 أكتوبر 2021 04:52 م

استنكرت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل (BNC)، مشاركة السلطة الفلسطينية في معرض "إكسبو دبي"، معبترة أن تلك المشاركة تعد تشجيعا من السلطة للتطبيع الرسمي لـ"بعض الأنظمة العربية الاستبدادية" مع إسرائيل.

وأضافت اللجنة، في بيان، أن مشاركة السلطة في المعرض تعد "مخالفة صريحة لقرارات منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، والقاضية بدعم مقاطعة إسرائيل وإنهاء التطبيع معها".

وأشارت اللجنة إلى أن السلطة تراجعت عن تصريحات سابقة قالت فيها إنها لن تشارك بسبب مشاركة إسرائيل في هذا المعرض الذي يقام للمرة الأولى على أرض عربية.

ولفتت إلى أن مشاركة السلطة "تأتي في نفس الوقت الذي دعا فيه البرلمان الأوروبي لمقاطعة إكسبو دبي بسبب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يقترفها النظام الإماراتي".

وأكد البيان أن "مشاركة السلطة تأتي رغم حفاوة الترحيب الرسمي الإماراتي بالجناح الإسرائيلي الذي يروج لصناعات عسكرية وتكنولوجية مجربة على الفلسطينيين يقاطعها أحرار العالم دعماً للقضية الفلسطينية، ويقيناً بأن التعاون الاقتصادي والتكنولوجي مع هذا النظام لن يجلب سوى مزيد من القمع والرقابة والتجسس والترهيب لشعب الإمارات الشقيق وللعمالة الوافدة هناك ومزيد من جرائم الحرب لشعب اليمن الشقيق".

وكررت اللجنة الوطنية لحركة المقاطعة مطالبتها لكافة الشركات العالمية والعربية، وتحديداً الفلسطينية، بعدم المشاركة في معرض "إكسبو دبي" التطبيعي، داعية أبناء وبنات الشعب الفلسطيني إلى تكثيف الضغط على السلطة الفلسطينية حتى تتراجع فوراً وبشكل علني عن قرارها بالمشاركة وتنهي تطبيعها المستمر مع الاحتلال.

وافتتحت إسرائيل، الجمعة، الجناح المخصص لها في المعرض العالمي، في خطوة هي الأولى التي تشارك فيها إسرائيل في حدث بهذا الحجم الكبير، في دولة عربية.

وتقدر وزارة الخارجية الإسرائيلية أن "حوالي 15 مليون زائر سيأتون إلى الجناح الإسرائيلي على مدار الحدث"، مشيرة إلى أن "دعوة إسرائيل للمشاركة في الحدث وجهت في 2018، قبل توقيع اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات".

والسبت، كشفت حركة "مقاطعة إسرائيل" أن الإمارات تعاقدت مع شركة إسرائيلية لتأمين معرض "إكسبو دبي".

وأضافت أن مقر هذه الشركة "مقام على قرية ملبّس الفلسطينية المهجرة خلال النكبة، وتم تغيير اسمها إلى مستعمرة بتاح تكفا".

الأمر ذاته ذكره  موقع "إسرائيل ديفنس" الإسرائيلي، حيث أفاد بأن شرطة دبي استعانت بشركة "أيروبوتيكس" الإسرائيلية المتخصصة في الطائرات المسيرة.

وأوضح أن شرطة دبي اختارت نظام "أيروبوتيكس" الذي طورته الشركة الإسرائيلية للدمج المنتظم للطائرات المسيرة في الأنشطة الأمنية.

وأضاف أنه تم اختيار المعرض العالمي "إكسبو" ليكون الحدث الافتتاحي لهذا التعاون.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات