الجمعة 8 أكتوبر 2021 11:27 م

أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، فجر السبت، التصدي لطائرة مسيرة مفخخة جديدة أطلقها الحوثيون على مطار الملك عبدالله في جازان، جنوبي المملكة.

وقال التحالف، في بيان، إنه لا يزال يمارس "ضبط النفس" إزاء "المحاولات الحوثية العبثية" لاستهداف المدنيين بالمطارات المدنية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

ولم تعلق ميليشيا الحوثي على هذا التطور.

وفي وقت سابق، مساء الجمعة، أعلن التحالف عن إصابة 5 أشخاص، جراء استهداف حوثي للمطار بمقذوف، تبين فيما بعد أنه طائرة مسيرة مفخخة.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" (رسمية)، إنه "في مساء الجمعة، سقط مقذوف معادٍ على مطار الملك عبدالله بجازان، والذي يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين ومن جنسيات مختلفة".

وكان آخر استهداف حوثي لمطار جازان، في يوليو/تموز الماضي، دون أي إصابات.

وتأتي تلك الهجمات، بعد حوالي يومين من آخر، شنه الحوثيون على مطار أبها (جنوبي المملكة)، أسفر عن إصابة 4 عمال، نتيجة اعتراض المسيّرة الحوثية المفخخة، وتهشم بعض الواجهات الزجاجية.

واعتاد الحوثيون إطلاق صواريخ باليستية وطائرات مسيرة على مناطق سعودية، مقابل إعلانات متكررة من التحالف العربي، الذي تقوده المملكة في اليمن بإحباط هذه الهجمات، فيما بعضها خلفت ضحايا مدنيين.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات