السبت 9 أكتوبر 2021 06:14 ص

أصبحت البرازيل ثاني بلد في العالم يتجاوز عتبة الـ600 ألف وفاة جراء فيروس "كورونا" بعد الولايات المتحدة، التي تجاوزتها في يونيو/حزيران الماضي.

وأشارت وزارة الصحة البرازيلية، الجمعة، إلى أنها سجلت 615 وفاة جديدة جراء الفيروس خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لتصل حصيلة وفيات "كورونا" في البلاد إلى 600 ألف و425 حالة منذ بدء الوباء.

وعلى الرغم من الحصيلة الكبيرة للوفيات، تشهد البرازيل مؤشرات تبعث على التفاؤل في الفترة الأخيرة، حيث تمكنت السلطات من تفعيل حملة التطعيم بعد انطلاق بطيء.

وبلغت نسبة السكان الذين تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح ضد الفيروس أكثر من 70% مقارنة بـ 65% في الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق أكد وزير الصحة البرازيلي "مارسيلو كيروغا"، أن البلاد حصلت أو باتت في مرحلة متقدمة من المحادثات للحصول على ما مجموعه نحو 350 مليون جرعة من اللقاحات للعام 2022، مشيرا إلى أن البرازيل قد تدرج اللقاح الصيني "كورونافاك" من إنتاج شركة "سينوفاك" على خطة التطعيم في العام المقبل في حال حصل اللقاح على الترخيص الكامل من السلطات الصحية البرازيلية.

بالإضافة إلى ذلك، انخفض عدد الوفيات 80% من مستوياتها القياسية المسجلة في أبريل/نيسان الماضي، حين كان معدل الوفيات اليومية أكثر من 3 آلاف حالة. ولم تعد معدلات الوفيات في البرازيل الآن من الأعلى في العالم خلافا لما كان سابقا.

ويشير الخبراء إلى أن البرازيل تمكنت كذلك من تفادي الأسوأ في ما يخص آثار انتشار متحور "دلتا" من الفيروس، الذي تسبب بقفزات كبيرة في أعداد المصابين والوفيات في عدد من الدول الأخرى.

المصدر | رويترز