عقب عودته من سوريا.. عبداللهيان: إيران لن تتخلى عن محور المقاومة

الأحد 10 أكتوبر 2021 09:49 ص

شدد وزير الخارجية الإيراني "حسين أمير عبداللهيان"، على أن "طهران لن تتخلى عن محور المقاومة"، وذلك في أعقاب عودته من العاصمة السورية دمشق.

وقال "عبداللهيان"، إن "الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان تأتي بفعل أطراف خارجية، وإيران وقفت دائما إلى جانب الشعب اللبناني، وما نقوم به يعود بالفائدة للشعبين الإيراني واللبناني".

وأضاف: "اقترحنا معالجة أزمة الكهرباء عن طريق شركات إيرانية متخصصة في بناء محطات الطاقة"، مشددا على أن "زيارته لسوريا ولبنان تحمل رسالة واضحة، هي أن إيران لن تتخلى عن محور المقاومة".

وتابع: "مع تفرغ سوريا من محاربة الإرهاب، بإمكاننا تعزيز العلاقات معها على أكثر من صعيد، كما بإمكان التجار التمتع بمزايا طريق النقل التجاري في هذه المنطقة من خلال تفعيل هذا الطريق الذي يربط طهران ببيروت مرورا ببغداد ودمشق".

وأكد أن "التعامل مع دول الجوار يساعد الحكومة الإيرانية في تحقيق أهدافها الاقتصادية". 

ووصل "عبداللهيان" والوفد المرافق له، إلى مطار دمشق الدولي، السبت، وقال إن إيران مهتمة بالعلاقات مع سوريا، والاتفاقيات الثنائية بين الجانبين سيتم إنجازها بما يخدم مصلحة الشعبين.

وأضاف: "ستقف إيران في هذه المرحلة إلى جانب سوريا، مثلما وقفت معها خلال حربها على الإرهاب"، على حد قوله.

وهذه هي الزيارة الثانية لـ"عبداللهيان" إلى سوريا، منذ توليه منصبه.

وكانت الزيارة الأولى في 29 أغسطس/آب الماضي، التقى فيها أيضا "الأسد" ومسؤولين في نظامه.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

عبداللهيان سوريا إيران لبنان أزمة لبنان حسين أمير عبداللهيان محور المقاومة

إشارة للسعودية وإيران.. عون يستقبل عبداللهيان ويدعو لتقارب دول المنطقة

الصدام الإيراني الإسرائيلي في سوريا يدخل مرحلة جديدة