بدأ العشرات من موظفي وزارة الكهرباء والماء في الكويت اعتصاما بمقر ديوان الوزارة استجابة لدعوة تجمع العاملين في الوزارة، للمطالبة بإقرار وصرف البدلات المختلفة.

وشدد المشاركون في الاعتصام على أن "الكثيرين منهم يعملون في بيئة عمل خطرة ما يستدعي تقديرهم ماديا"، وفقا لما أوردته صحيفة "القبس" الكويتية.

وقال عضو اللجنة المنظمة للتجمع، المهندس "محمد المشعان"، إن العاملين في الوزارة يشعرون بالتهميش في ظل تجاهل مسؤولي الوزارة والنقابة لمطالبهم، مؤكدا أنهم "يتعرضون للخطر في مواقع العمل المختلفة، بسبب طبيعة العمل لكنهم يحصلون على بدل خطر قدره 35 دينارا فقط".

بدوره، قال عضو اللجنة المنظمة "محمود المسباح" إن تقارير الهيئة العامة للبيئة تثبت وجود معدلات تلوث مرتفعة في المحطات ومواقع العمل المختلفة.

فيما ذكرت المهندسة "نور السالم" أن المعتصمين يطالبون بالحصول على بدل العيار بعد إيقافه عن المعينين الجدد منذ 2017، مشيرة إلى أن الوزارة خاطبت ديوان الخدمة منذ 3 سنوات إلا أن الديوان لم يرد.

وأوضحت أن المطالب تشمل كذلك الحصول على بدلات الخطر والشاشة والسهر.

من جهته، اتهم منسق تجمع العاملين "حسن الشمري" الوزارة بالمماطلة في إقرار حقوق الموظفين بالرغم من الجهود الكبيرة المبذولة، مضيفا: "رغم حصول الكويت على أفضل مستوى لإنتاج المياه في الوطن العربي يتم تجاهل المطالب".

وأضاف أن "الوزارة وضعت من نفسها ندا للموظفين، إذ سبق أن طالبت الديوان بإيقاف بدل العيار (بدل الأعمال الطارئة) وهو إجراء مستغرب"، معبرا عن أسفه لمماطلة القيادات.

وأشار "الشمري" إلى أن وزير الكهرباء والماء الكويتي "مشعان العتيبي" رفض مقابلة الموظفين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات