أفادت صحيفة لبنانية، بأن وسيطا ألمانيا جديدا دخل في محادثات الوساطة بين إسرائيل وحركة "حماس" الفلسطينية لإبرام صفقة تبادل أسرى بينهما.

وقال مصدر من حركة "حماس" إن الألمان لم يبادروا من تلقاء أنفسهم إلى التوسط، بل انتظروا أن يأتيهم الطلب من الإسرائيليين، بحسب صحيفة "الأخبار" اللبنانية.

وأضاف المصدر، دون كشف هويته، أن قنوات الاتصال مفتوحة مع برلين بشأن تفاصيل الصفقة، مؤكدا تعاطي الحركة مع جميع الوسطاء الذين يتواصلون معها بهذا الشأن.

وجاء التحرك الألماني بالتزامن مع زيارة المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، إلى إسرائيل، ولقائها رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، ووزير الدفاع "بيني جانتس"، ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي "إيال حالوتا" الذي يقود عبر القاهرة المفاوضات الجارية بهذا الخصوص.

وتطالب "حماس" بالإفراج عن أكثر من 600 أسير فلسطيني من أصحاب المحكوميات العالية وقدماء الأسرى، وآلاف الأسرى الآخرين.

وتقول إسرائيل إن حركة "حماس" تحتجز 4 إسرائيليين في غزة منذ حرب 2014، بينهم جنديان.

ويقدر عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بنحو 4 آلاف و650، بينهم 40 امرأة ونحو 200 قاصر، إضافة إلى 520 أسيرا إداريا (من دون تهمة ولا محاكمة)، وفق منظمات فلسطينية حقوقية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات