الأربعاء 13 أكتوبر 2021 08:14 ص

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أنه اعتذر عن عدم استقبال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) "جياني إنفانتينو" ردا على مشاركته في حفل أقيم على أنقاض مقبرة "مأمن الله" الإسلامية في القدس.

وقال الاتحاد الفلسطيني في بيان، الثلاثاء، إنه فوجئ بمشاركة "إنفانتينو" في حفل "تهويدي أقيم في (متحف التسامح) المقام فوق مقبرة مأمن الله الإسلامية، بالقدس المحتلة".

وأضاف أنه يعتذر "عن استقبال رئيس الاتحاد الدولي كونه لا يوجد أي مبرر لزيارته فلسطين ضمن هذه المعطيات التي نرى أنها لا تسهم في جسر الهوّة بين الشعوب".

وأوضح الاتحاد أنه لفت نظر مساعدي "إنفانتينو" إلى ضرورة عدم مشاركته بأي أنشطة رياضية أو سياسية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما في ذلك القدس الشرقية.

وأشار الاتحاد الفلسطيني إلى أن مشاركة إنفانتينو في الحفل "تسييس للرياضة ولن يخدم لا قضية السلام، ولا التسامح".

وشارك "إنفانتينو"، الإثنين، في حفل إطلاق "مركز فريدمان للسلام من خلال القوة"، الذي أقيم في مقر ما يعرف بمتحف التسامح المقام على أرض مقبرة مأمن الله بالقدس المحتلة.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن "إنفانتينو" قال إن التوقيع على اتفاقيات إبراهيم للتطبيع بين الدول العربية وإسرائيل يمكن أن يقود إلى أن تنظم إسرائيل بطولة كأس العالم بالمشاركة مع دول عربية.

وأقامت إسرائيل مرافق سياحية عدة ومباني على أجزاء من المقبرة، ومن بينها "متحف التسامح".

وفي وقت سابق، ألغت السلطة الفلسطينية زيارة "إنفانتينو" لرام الله ردا على مشاركته في افتتاح "متحف التسامح".

ووصل "إنفانتينو" إلى الأراضي المحتلة للمرة الأولى منذ توليه منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الإثنين.

وعرض "إنفانتينو" على إسرائيل والإمارات استضافة كأس العالم 2030.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات