الأربعاء 13 أكتوبر 2021 11:57 م

قتل جندي تابع للنظام السوري وأصيب ثلاثة آخرون، على الأقل، في قصف جوي، يعتقد أنه إسرائيلي، استهدف منطقة تدمر شرقي البلاد، حسبما أعلنت وسائل إعلام سورية، في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء.

ونقلت هذه الوسائل عن مصدر عسكري سوري قوله إن هجوما إسرائيليا استهدف برجا للاتصالات وبعض المواقع المحيطة به، في حين قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الهجوم استهدف مواقع للميليشيات الإيرانية حول مطار التيفور العسكري، ومن بينها مركز للتدريب على الطائرات المسيرة.

يذكر أن مطار التيفور تعرض إلى قصف، يعتقد أنه إسرائيلي أيضا، قبل 4 أيام فقط، مما اسفر عن مقتل جندي سوري، و2 من الميليشيات الإيرانية، على الأقل.

وتزامن الهجوم السابق على مطار التيفور، قبل أيام، مع دوي انفجارات في منطقة البوكمال الواقعة قرب الحدود السورية-العراقية، وهي مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران، ما أوقع انفجارات عنيفة، فيما أكد شهود أن الهجوم نجم عن طائرات مسيرة متطورة هجومية.

ومنذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي، شهدت منطقة البوكمال أربع استهدافات لطيران مسير مجهول المصدر، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أشار إلى أنها تسببت بسقوط 3 قتلى من الميليشيات الموالية لإيران من جنسية عراقية، بالإضافة إلى أكثر من 15 جريحا من جنسيات مختلفة بعضهم بحالة حرجة، فضلاً عن تدمير وإصابة 6 أهداف على الأقل.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا، في عام 2011، ترد تقارير عن شن إسرائيل غارات في سوريا، غالبا ما تستهدف فيها مواقع إيرانية أو تابعة لـ"حزب الله" اللبناني أو للقوات السورية.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي أورد في تقريره السنوي أنه قصف في 2020 حوالى 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدم تفاصيل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات