الخميس 14 أكتوبر 2021 05:39 ص

يتوجه المبعوث الأمريكي الخاص بإيران، "روبرت مالي"، إلى دول خليجية لمناقشة القضايا والمخاوف المتعلقة بإيران، بما في ذلك الاتفاق النووي الإيراني.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية: "سيسافر المبعوث الخاص لإيران روبرت مالي إلى الإمارات وقطر والسعودية في الفترة من 15 إلى 21 أكتوبر/تشرين الثاني".

وحول سبب الزيارة أوضحت الخارجية الأمريكية أنها بهدف "الاجتماع مع شركائنا الخليجيين ومناقشة مجموعة من المخاوف المتعلقة بخصوص إيران، بما في ذلك أنشطتها في المنطقة، ومحاولتنا للتفاوض بشأن العودة المتبادلة إلى الامتثال لخطة العمل الشاملة المشتركة".


والأربعاء، قال "مالي"، إن واشنطن مستعدة لبحث كافة الخيارات المتعلقة بكيفية تعاملها مع عدم استعداد إيران للعودة لقيود الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وبدأ الأمريكيون يتحدثون أكثر فأكثر عن ضرورة إعداد خطط بديلة في ملف إيران النووي.

ونص الاتفاق النووي، الذي أبرم في فيينا في عام 2015، بين إيران من جهة، والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، على رفع جزء من العقوبات الغربية والأممية المفروضة على طهران، في مقابل التزامها بعدم تطوير أسلحة نووية وكبحها برنامجها النووي ووضعه تحت رقابة أممية صارمة.

لكن بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق في عام 2018، تنصلت طهران تدريجيا من معظم التزاماتها.

المصدر | الخليج الجديد